أخبار العالمتوب ستورى

بعد 340 عاما.. حل لغز رسالة من الشيطان لراهبة في الكنيسة!

كتب: محمد البهى 

إدعت راهبة فى الكنيسة بإيطاليا في القرن السابع عشر أن الشيطان أجبرها على كتابتة رسالة غريبة وقدمتها إلى مسئولى الكنيسة الذين صدقهوها ، ولم يستطع أحد فهم الطلاسم المكتوبة فيها.

 وبعد 340 عاما، استطاع مجموعة من العلماء الإيطاليين فك طلاسم الرسالة الغامضة باستخدام برنامج لكسر الشيفره من خلال الإنترنت، وأكد الفريق الذى فك شفرتها أن الرسالة تحتوي عبارات كفر بالله وإلحاد وأن اليقين هو الشيطان.

 وقد نشرت صحيفة “ذا صن” البريطانية مؤخراً مضمون الرسالة التي كان يُعتقد أن الشيطان استخدم يدي الراهبة لكتابتها.

 وبحسب صحيفة “ذا صن” فإن راهبة تدعى “ماريا كروسيفيسا ديلا كونسيزيون” كتبت الرسالة عام 1676، وقالت إن الشيطان كتبها، وكانت ماريا تبلغ من العمر خمسة عشر عاما، عندما أخبرت الراهبات في أحد الأيام أنها استيقظت واكتشفت تلك الرسالة اللغز .

 وادعت ماريا أن الشيطان تملّكها وأجبرها على كتابة رسالة غامضة، وصدقتها الراهبات الأخريات وتم عرض الرسالة على مسئولى الكنيسة من الرهبان على أمل أن يتم ترجمة تلك الرسالة.

فك الشفرة المخابراتية

وصرح دانييل أباتا مدير مركز علوم لودوم : “استخدمنا برامج أجهزة المخابرات لفك الشفرات، واستعنا بها في تلك الرسالة لفك اليونانية القديمة، العربية، الأبجدية الرونية، واللاتينية وتبين فعلا أنها رسالة شيطانية”.

وأضاف دانييل أباتا ، أن التفسير العلمي لما حدث هو أن الراهبة عانت من الفصام أو الاضطراب ثنائي القطب وتهيأ لها أن الشيطان يتلبسها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى